بوابة إقليم الفقيه بن صالح

    ألوو بنكيران..

    جسد الأساتذة المتدربون بالعاصمة الرباط يوم الأحد 29 يناير 2017 مسيرة وطنية شعبية حضرها آلاف المتظاهرات و المتظاهرين، من المعنيين المباشرين بالملف و عائلاتهم و ...

    تفاصيل أكثر

image

لماذا تورطت في الكتابة ؟

لماذا تورطت في الكتابة ؟    أحيانا أتخيلني في حياتي السابقة طفلا، تتزاحم الأسئلة داخل قلبي و عقلي كطابور الناس داخل قاعة الانتظار، سؤال وراء سؤال
image

دفاعا عن الشرفاء ..ضد الاعفاءات

مقدمة من تاريخ الاستبداد: >>    ...  أمر (الامير)  ابن حزم عامله أن أحص لي مخنثي المدينة، فتشظى قلم الكاتب فوقعت نقطة على ذروة الحاء فصيرتها خاء،
image

ريــــحــــــانـــــــة

              ذ.زراري ريحانة بحق السماء                      لست أهواى سواها وليدة أطلس ومنبتها    
image

حرائق المائة عام تطلق شرارتها 17

     الحلقة 17 مع تحيات المبدع عبدالله عدالي الزياني تتنهد تنهيدة طويلة تشبه زفير رياح الشرﯕي و تزمّ شفتيها غضبا من الأيام المرة قطرانًا. تتمايل إلى
image

هل يوجد شيء اسمه السعادة؟

"الشر خير عون لنا على معرفة الخير ولولا الشر ما عرفنا على وجه الحقيقة بوجود الخير"، هذا معنى الكلام الذي كانت أمه وفي عينيها عبرات
image

ترامب أمل إسرائيل الواعد ومنقذها المنتظر القادم

لا يشبهه من الرؤساء الأمريكيين السابقين أحدٌ، ولم يسبقه إلى مواقفه التي اتخذها تجاه الكيان الصهيوني من قبل أحدٌ غيره، فقد سبق الجميع بأشواط كثيرة،
image

أحزاب خلف الباب

إن الأحزاب السياسية المغربية التي تتوصل بالدعم المالي المحسوب  بملايين الدراهم من وزارة الداخلية ، لا يمكن لها الإنفراد بجعل قراراتها السياسية مهما كان موضوعها
image

السيد العبد

السيد العبد آلمه كثيرا على - ما يبدو- رؤية ابنة السيد الموكل بإدارة الملكية وحمايتها بتسريحة شعرها المرتبة وملابسها الجديدة النظيفة، ذات الألوان البراقة، وبشرتها البيضاء
image

انتفاضة السجون وثورة المعتقلات

يبدو أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قررت بصلفٍ وكبرياءٍ، وعنجهيةٍ وغباءٍ، وغطرسةٍ وخيلاء، أن تصب جام غضبها على الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في جميع السجون والمعتقلات، وأن
image

قراءة الفاتحة على الديمقراطية المذبوحة

أصلاً لم تكن في المغرب موجودة إلا في التصريحات الرسمية وخطب المناسبات ، ومع ذلك وبكونه شعب مغربي عظيم شريف عاقل قوي مسالم حفظه الله

أكاديمية جهة بني ملال خنيفرة تحتفي بأبطال الرياضة المدرسية

محمد كسوة : ترأس مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة بني ملال خنيفرة مومن الطالب ، يوم الخميس 23 فبراير 2017  حفل استقبال، نظمته الأكاديمية ،
تفاصيل أكثر

بني ملال خنيفرة : الفلاحون يستبشرون خيرا بعد التساقطات الاخيرة

مُتابعة ف.ب.ص أونلاين :  بوادر موسم فلاحي جيد وحتى جيد جدا تلوح في الأفق بجهة بني ملال خنيفرة، خصوصا بإقليم الفقيه بن صالح، هذا هو الانطباع ...

تفاصيل أكثر

بلمختار يعفي مديرين إقليمين بقطاع التعليم

مُتابعة ف.ب.ص أونلاين :  في إطار مسلسل الإعفاءات المستمرة لعدد من الأطر التربوية بكافة المدن المغربية، لأسباب يجهلها الجميع بمن فيهم من تم إعفائهم من ...

تفاصيل أكثر

أكاديمية بني ملال تصدرُ بلاغا بخصوص اللقاء التواصلي مع ممثل ساكنة أنركي

بلاغ الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة : عقد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة لقاء تواصليا مع ممثلي ساكنة جماعة ...

تفاصيل أكثر

هذه مخاطر الاستعمال غير السليم لقنينات غاز البوتان

و م ع بهت وزارتا الداخلية والطاقة المعادن والماء والبيئة في بلاغ مشترك اليوم الأحد إلى مخاطر بعض الممارسات الشائعة المرتبطة بالاستعمال غير السليم لقنينيات غاز ...

تفاصيل أكثر

السلطات المغربية فككت 168 خلية إرهابية منذ هجمات 11 شتنبر 2001

و.م.ع   أفاد الوالي المدير العام للتعاون الدولي بوزارة الداخلية، محمد مفكر، امس الخميس، بالرباط، بأن السلطات المغربية، فككت، منذ هجمات 11 شتنبر 2001 بالولايات المتحدة، 168 ...

تفاصيل أكثر

مبادرة شبابية مشتركة ببني ملال بين الشبيبة الطليعية وجمعية أطاك

  انعقد يومه الأربعاء 24 يناير 2017 بمقر حزب الطليعة لقاء مشترك بين ممثلي المكتب الإقليمي للشبيبة الطليعية ببني ملال وممثلي منظمة أطاك المغرب – اللجنة ...

تفاصيل أكثر

البيان الختامي للملتقى الوطني الأول لشبيبات فدرالية اليسار الديمقراطي بتادلة

البيــــــان الختامي للملتقى  نظمت شبيبات فدرالية اليسار الديمقراطي ملتفاها الوطني الأول بقصبة تادلة تحت شعار : "  شباب يساري من أجل التغيير الديمقراطي " أيام 20/21/22 ...

تفاصيل أكثر

دار الشباب بدار ولد زيدوح تحتضن دورة تكوينية من تأطير الصحفي يونس الشيخ

في اطار البرنامج السنوي لادارة دار الشباب 9 يوليوز جماعة دار ولد زيدوح اقليم لفقيه بن صالح احتضنت دار الشباب اليوم السبت 31 دجنبر 2016 ...

تفاصيل أكثر

"ماهر موس وسعيد مسكير يحييان حفلا فنيا بقصبة تادلة"

في إطار فعاليات الموسم السنوي المنظم أخيرا بمدينة قصبة تادلة لإحياء ذكرى المولد النبوي تحت شعار:" فرجة...ابداع..وتطلع الى بيئة سليمة" ،عرفت الساحة المقابلة للقصبة الاسماعيلية، ...

تفاصيل أكثر

أفورار ينتزع ثلاث نقط بميدانه على حساب فريق أمل سيدي جابر

حقق فريق الاتحاد الرياضي لأفورار لكرة القدم انتصارا مهما بميدانه على حساب فريق أمل سيدي جابر بهدفين مقابل هدف واحد ( 2ـ 1 )  وذلك ...

تفاصيل أكثر

"من يحمي إقليم خريبكة من جبروت السلطة الإقليمية؟"

   ادريس السالك :  ابتلى إقليم خريبكة بسلطة إقليمية لا أتى بها زمان مند 2012..وعند تعينيها وخاصة وأنها ولأول مرة تسهر على تدبير شؤون إقليم ...

تفاصيل أكثر

حوار قصير مع بائع ''الميكا'' الصغير :

  الحسن لهمك: صادفته ذات يوم في أحد الأسواق الأسبوعية، وهو يردد كالعادة "ميكا ميكا"، و رغم ابتسامته العريضة لكن ملامحه لا تخفي البؤس والحرمان . اشتريت عنده ...

تفاصيل أكثر

في شان التسوية النهائية لملف ضحايا النظامين الأساسيين

النقابات الست  الاكثر تمثيلية تراسل  الوزارة من اجل تحديد موعد عاجل في في شان التسوية النهائية  لملف ضحايا النظامين الأساسيين ...

تفاصيل أكثر

بعد لقاء ” المسمن و البطبوط “ هذا ما سيفعله أساتذة الغذ

أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين”، اليوم الإثنين 29 يناير 2016، عن برنامج نضالي جديد، هو الثالث منذ توقفهم عن الدراسة في مراكز التربية والتكوين، منذ ...

تفاصيل أكثر

التصريح الصحفي لندوة الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة

الرباط في : 10/ 12/ 2015 الجبهة الوطنية الموحدة ضد البطالة التصريح الصحفي في البداية، نرحب بكل الحاضرين والحاضرات من ممثلي وسائل الإعلام وكل المناضلين والمناضلات الحاضرين ...

تفاصيل أكثر

حوار الشاعر والقاص محمد محضار ذاكرة أدبية يطالها النسيان بخريبكة

خريبكة .. تلك المدينة الغابرة التي أعطت الكثير من الأدباء والمفكرين والكتاب والفنانين والرياضيين والممثلين وغيرهم ، لازالت في مجالها الجغرافي المنسي ، تتنكر لأبنائها ...

تفاصيل أكثر

البلغيثي لـ فرانس24: قضية محسن فكري و الاستقرار الحقيقي

متابعة عبد الرحمان كرم : قبل  أيام تم عرض برنامج وجها لوجه بقناة فرانس 24 تحت عنوان فاجعة الحسيمة من يتحمل المسؤولية ؟ الذي استضاف السيد ...

تفاصيل أكثر

هل نحن في حاجة الى الفلسفة :

حاوره مروان صمودي تصريح الاستاذ مصطفى الزاهيد    بصفتي  عضوا  للجنة المنظمة أعتبر أن هذا اليوم الدراسي هو تصحيح للمسار الكارثي الذي عرفته الفلسفة بالجهة وبمدينة سوق ...

تفاصيل أكثر

مبديع : المواطن هو السبب في الرشوة والفساد

أشار الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية، محمد مبديع، إلى أن المواطن هو المسؤول عن الرشوة والفساد والتطبيع معه من خلال المبادرة إلى ...

تفاصيل أكثر

سجال «غياب تمثيلية النساء في المكتب البلدي بالفقيه بنصالح» يستحضر خلال لقاء رابطة النساء

لم يمر اللقاء، الذي نظمته مؤخرا، فدرالية الرابطة الديمقراطية لنساء بالفقيه بن صالح، حول الدعوة إلى تبني مواقف وسياسات تحترم حقوق النساء وتستجيب لحاجياتهن الآنية ...

تفاصيل أكثر

محمد الفيزازي الماركسيّ .. مُناصر القضايّا العادلةٌ

سعد غزغوز (صحافي متدرب) : "محمد الفيزازي" تذكروا جيدا هذا الاسم الذي أصبح متداولا إعلاميا خاصة في الآونة الأخيرة، حتى أصبح حجم هذا الاسم يغطي معظم ...

تفاصيل أكثر

حين يتحولُ مُوظفون إلى مُتسولين بسبب القُروض

حميد البُصري / ف.ب.ص أونلاين : شبح القروض : حكايات المواطنين مع شبح القروض البنكية كثيرة ومتعددة، فبسبب القروض، يحدث الطلاق، ونتيجة لذلك تُشرَّد الأُسَر وتتناسل المشاكل، ...

تفاصيل أكثر

مُنتجع تاغْبالوت بينْ الماضي التليّد والواقع الوئيّد

عبد الحفيظ الحاجي/ القصيبة : تاغبالوت كلمة أمارزيغية وتعني " العين " وهي مركز للاصطياف الجبلي الطبيعي في أبهى الحلل، يقع بالاطلس المتوسط، قرب مدينة القصيبة ...

تفاصيل أكثر

منتجعا "عين أسردون وشلالات أزود " حقائق مثيرة تحت المجهر

أروع ما تتميز به مدينتي بني ملال وأزيلال ، المناظر الخلابة الذائعة الصيت .. مناظر قل مثيلها في ربوع وطننا الأطلسي ، من الشمال إلى ...

تفاصيل أكثر

مواطنون يتساءلونُ عن عدد ضحايا الصهد والإجراءات المتخذة للحد من هذه الفواجع

  حميد رزقي : في كل مرة تهتز فيها ساكنة منطقة من مناطق جهة بني ملال خنيفرة لحالة غرق جديدة ، تتوالد التنديدات والاستنكارات بقدر ما تتوالد ...

تفاصيل أكثر

تعزية في وفاة والد محمد المعطاوي‎

       تلقينا ببالغ الحزن والآسى خبر وفاة المشمول برحمته الواسعة  والد  أخينا محمد المعطاوي.  وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم ( ...

تفاصيل أكثر

تعزية في وفاة محمد سليم

عبد الحفيظ الحاجي ببالغ الأسى والحزن العميقين ، تلقينا نبأ وفاة  " سليم محمد " والد الأستاذ "سليم  محمد " أستاذ مادة اللغة الانجليزية بالثانوية التأهيلية الخوارزمي ...

تفاصيل أكثر

تعزية في وفاة والد الأستاذ حميد الخلطي

    بقلوب مؤمنة تلقينا خبر وفاة والد الأستاذ حميد الخلطي ، وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بتعازينا الحارة ومواساتنا القلبية لعائلة الفقيد. راجين المولى عز وجل ...

تفاصيل أكثر

تعزية في الوفاة المفاجئة للممرضة حسناء المعقولي

تعزية في الوفاة المفاجئة للأخت حسناء المعقولي الممرضة حديثة التعيين بمستشفى القرب بسوق السبت  تلقى المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل لجهة ...

تفاصيل أكثر

تعزية في وفاة حسناء المعقولي موظفة بقسم الأشعة بمستشفى القرب

على اثر الوفاة المفاجئة للتقنية بقسم الأشعة بمستشفى القرب سوق السبت حسناء المعقولي ،يتقدم كافة الاطر والعاملين بمستشفى القرب سوق السبت بأحر التعازي والمواساة لعائلة ...

تفاصيل أكثر

image

أحزاب الضحك على الرقاب

كلّ مجريات أمورهم تدعو الاحتياط منهم، أشخاص مُتجمعون على الثرثرة منعدمو الشغل يضيعون وقتهم، انتظارا لموسم الدعم الحاتِمِيِّ من وزارة (لعدم بلوغهم سن الرشد السياسي
image

عين الصواب تجميد بعض الأحزاب

أتوا في أكلهم الشرس للميدان السياسي الحزبي على آخر زرع ، ووقفوا عُراة البطون المنتفخة بعامل الجوع للمزيد دون جزع ، أمام مكتب لوزارة الداخلية
image

بعض الأحزاب سبب الخراب

بهم تَمَيَّعَ الحقلُ الحزبي السياسي ، ومعهم تفاقم ما لم يكن ذات يوم بالأمر الأساسي ، وبجانبهم عمَّ التداخل لإزالة الفرق بين الجيد من البرامج
image

أبهذا البرلمان تصل لضفة الأمان؟؟؟. 8 من 10

انتهى في "أديس أبابا" ما استوجب ترك المغرب بلا حكومة ، وانتخاب رئاسة مجلس النواب بطرقة تكاد تكون غير مفهومة ، لتواصل التربع على شجرة الإصلاحات المعدومة ، نفس البومة ، بوجه مستدير وعينين مقعرتين جاحظتين طبقا لأصفار ثلاثة مُني بهم التشغيل والصحة والتعليم بالفصحة الصريحة ذي المعاني التامة. انتهت الفُرجة بالمصاريف المعلومة ، بلا إعلام دولي له قيمة ، ولا تهويل يسد على مستجدات الأحداث لمرحلة قادمة ، انتهت بنتيجة محصل عليها كان ممكناً باتصالات دبلوماسية للغاية عادية بين مغرب المؤسسات الدستورية وحكومات الدول الإفريقية دون أفلام سينمائية تؤرخ لسياحة مدفوعة الأجر من عرق الشعب المغربي في غياب ملحوظ لبرلمان نسى الحالة الاجتماعية المحلية البالغة من الأسى والألم درجات متفاقمة . وما دوره إذن ؟ أَلِغَيْرِ التدخل المستجاب من طرف تخصصه القانوني المشروع انتُخب من أجله كممثل للأمة ؟؟؟، أم هي عادة مكتوبة على المغاربة أن يشمل الشلل الصامت الجميع إلى يوم القيامة؟؟؟، و أن تكون الديمقراطية في هذا البلد مصابة بعاهة مستدامة ، والأخيار في المؤخرة و"القِلَّة القليلة" في المقدمة ، والبسطاء حطب تدفئة بعض الحكام بالأدوات القمعية المُستَخْدَمَة ، شيء ليس بالمحيِّر بل اقتضاه الالتزام بالبقاء وسط نفس الدائرة المُصَمَّمَة لاحتواء طاقات بآذان مطموسة بالشمع الأحمر وأنوف مهددة بتخريب الجهاز التنفسي داخل زنزانات تعافها حتى الخنازير وأفواه إن نطقت بغير المسموح لها إدعاءه ولو كان باطلاً فهي بالقوة مكمومة ، وإن تخلصت تلك الجوارح بالنضال الحق المسموح بحجة القانون الوطني كالدولي غاب أصحابها عن الحياة كالمطحون جسده رفقة النفايات المسمومة ، داخل مدينة "الحسيمة" . ...القمة الإفريقية في دورتها الثامنة والعشرين لم تُعقد فقط للنظر في طلب انضمام المملكة المغربية ذي السيادة العضو الكامل العضوية في هيأة الأمم المتحدة لمنظمة الإتحاد الإفريقي و الجلوس جنباً لجنب مع الجمهورية الصحراوية الوهمية المنعدمة السيادة الغير المعترف بها من طرف المنظمة الأممية المذكورة ، وإنما لأمور أخرى أهم من ذلك بكثير حصرها جدول أعمال يتضمن باختصار: - التداول حول تنفيذ مقرر قمة كيغالي بشأن تمويل الاتحاد الإفريقي. - انتخاب الرئيس الجديد لمفوضية الاتحاد الإفريقي خلفا ل"نيكوسازانا دلاميني زوما"المنتسبة لجنوب افريقيا ، وكذا نائبه خلفا ل "أراسطوس موينشا الكيني الجنسية - النظر في تنصيب ثمانية مفوضين وأربعة قضاة بالمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب . - البحث في قضايا إستراتيجية كمشروع تكامل القارة ، وإنشاء منطقة تجارية حرة قارية خلال هذه السنة. - جعل السنة 2017 السنة الإفريقية لتسخير العائد الديمغرافي من خلال الاستثمار في الشباب ، إضافة لنقط أخرى. ... وإن كان النصر في انضمام المملكة المغربية للإتحاد الإفريقي من حيث المفهوم السياسي / الدبلوماسي منسوباً للجمهورية الجزائرية أولا وصنيعتها دولة جماعة البوليساريو الكائن مقر عاصمتها في مدينة تندوف ثانيا ، بشهادة المتخصصين في الشأن الصحراوي عموماً، من غير المغاربة أصحاب الأرض المعنية الشرعيين ، وبخاصة المقيمين انطلاقا من "الطاح" لغاية "الكركرات"، المكتفين بسماع الإعلام الرسمي خلال المناسبات الرسمية  بعيدا عن المعارك السياسية التي يخوضها الخصوم في دول غربية كالجارة الأيبيرية ، وبعض دول أمريكا اللاتينية تجعل من المملكة المغربية تفقد حضورها حتى في الدفاع عن حقوقها بالكلمة المشبعة بالحقائق الصادرة عن إرادة الشعب المغربي العظيم .(يتبع)
image

أبهذا البرلمان نصل ضفة الأمان؟؟؟3

المَبْنِي على الباطل سياسياً وفي مغربهم بالذات ، يُوَلِّد النجاح المؤقت ، وعلى صاحبه نجاعة الغباء المستخدِم إياه في أولى المقابلات ، مع صنف خاص من الشخصيات ، النافذة وسط مقامات ، لها الكلمة المسموعة وإليها ترجع جل القرارات ، أكانت عابرة التأثير أو في بعض المستجدات حاسمات .  باستقراء ما مضى انطلاقا من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بوجود الراحل المهدي بنبركة كنتُ أصغر المسؤولين عن فرع الحزب في مدينة "القصر الكبير" رفقة زملاء أعزاء، منهم من التحق بالرفيق الأعلى كالفنان عبد السلام عامر والأستاذ مصطفى الدغاي وغيرهما، ومنهم من لا زال على قيد الحياة كالأستاذ عبد السلام البوطي وآخرين متعهم الله الرحمان الرحيم بالصحة والبال الآمن والذهن السليم . حينما كان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يفزِع الانتهازيين مهما كانت درجاتهم في سلم الوسط الاجتماعي المندسين داخله كعيون وآذان تسجل أنفاس الوطنيين الذين تشكَّل نضالهم من إرادات المغاربة الشرفاء الرافضين كل تخطيطات الانبطاح الرامية لبث الشقاق بين مكونات الشعب الواحد لغرض فَضَحَ أبعادَهُ الزَّمن حفاظا على ترعرع "قلة" تتقن استخدام السياط كَأَنَّ ما تقوده قطيع حيوانات أليفة وليس الشعب البطل المحرر المغرب بكل أجزائه لو تُرِك إبانه ، ولا زال في ذاكرتي وآخرين من جيلي الكثير من الحقائق والمعلومات نتمنى أن ترى النور ونحن لا زلنا على قيد الحياة ، ليعلم ساعتها من لا زال غافلا أن ما بُني على باطل وفي مغربنا بالذات سينقلب بفشل ذريع  لاَحِقٍ كل ناكر لتضحيات رجال ونساء عاشوا قبل رحيل الاستعمار وأطال الله عمرهم ليقارنوا بين الوفاء للوطن والوفاء لمستغلي هذا الوطن . ... كنا حيال وضعية جسيمة من حيث الخطورة على أنفسنا أولاً ومحيطنا الاجتماعي الذي أردنا إفراغه من عاهات الخوف ومصائب مَدِّ اليد، ونحن نشارك في انتخابات أول برلمان يشهده المغرب المستقل ، أتحدَّثُ عن مجريات عِشتُها مُباشَرَةً في مدينة بلغت مستوى الوعي ما جعل الفقيد المهدي بنبركة، حينما أخبرته أننا اخترنا ترشيح إبراهيم السوسي الذي اعتبرناه وطنياً من العيار الثقيل ، ليقول لي : مدينة "القصر الكبير" مجاهدة كانت منذ معركة "وادي المخازن" وستبقى مجاهدة ما امتد العمر بأناسها السباقين كانوا لتأسيس المقاومة وجيش التحرير في شقها المسلَّح، وأيضاً في أبنائها المثقفين الممتد طموحهم في التَّعَلُّمِ والتكوين الفكري، ما أوصلهم إلى القاهرة في مصر، ودمشق في سوريا، وبغداد في العراق، وها أنتَ تشاركني النضال في هذا السن المبكر من عمركَ ولا أتعجَّبُ ما دُمْتَ من مدينة هؤلاء الأحرار الوطنيين والحرائر الوطنيات . ... جاءت الحملة الدعائية وبدل أن ندخلها بما يستوجب الدخول المتحضر ، ولجناها كأننا نلجُ حرباً منافسنا استعمل فيها ما قسنا عمله بكل فاشي غادر، لم يكن حزب الاستقلال ليشارك في ويلاتها بل كان في المستوى مرشحا بدوره الأستاذ عبد السلام طريبق الذي كنا نُكِنُّ ولا زلنا لذكراه الاحترام والتقدير ، لكن المحارب الشرس كان للأسف من السلطة الدافعة الشرطة لاعتقال جل مسؤولي الحزب وتمزيق أجسادهم ضرباً وتحتل بعدها  مباشرة مقر الحزب المطل على ساحة " السويقة " مُحَوِّلَة ًإياهُ مخفراً جديداً لها ، طبعا الأشياء مرت بسرعة ليقدر المُتسبِّب فيها على طمس ما كان يظنه دليلاً عن حدوثها بذاك الشكل الفظيع. حضر عبد السلام عامر يتأبط بعض الأسطوانات  ليطالبني بتثبيت مكبر الصوت في شرفة الجهة الأخرى لنفس المقر المطلة على الشارع الرئيسي للمدينة "شارع محمد الخامس " ، استفسرته عن السبب؟، فأبلغني عن فكرته ،لأُواجهه بالرفض ، ويستفزني قائلا ، ما عهدتكَ أخي مصطفى منيغ خائفاً حتى تعارضني الرأي ، قاطعته "بالرغم أننا حزبا سياسيا مناضلا يملك حق مخاطبة الجماهير من شرفة مكتبنا اعتمادا على حقنا في القيام بحملة انتخابية مستعملين فيها كل الوسائل المشروعة ، إلا أننا ملزمين باتخاذ أي خطوة لا تستغلها السلطة المتأهبة للتدخل الفوري بما تراه حجة ولو واهية لكنها مشجعة . وحتى أعطيك الدليل أخي عبد السلام عامر أنني والخوف لا يحتمل أحدنا الآخر سأفسح لكَ المجال لتطبيق ما يجولُ في ذهنكَ وسأرى قدرة وَجْنَتيْكَ على تحمل صفعات أيادي عَوَّدُوها عَدَمَ التفريق (خضوعاً للتعليمات) بين مُبْصِرٍ مثلي وأَعْمَى مِثْلُكَ ليَتَذَوَّقَا ألامها ببطء". قهقه ضاحكا واتجهنا لوضع الاسطوانة على الآلة ليتحرك صوت الموسيقار المصري الشهير محمد عبد الوهاب ناشدا " أخي جاوز الظالمون المدى" فكانت المفاجأة التي اعتبرناها أولاً مكسباً نفتخرُ به كلما تحدثنا عما أصابنا (والشرطة تهاجمنا بما تحت يديها من عصي ضربة كل واحدة منها كلسعات عشرة أفاعي خاصةً إن أدركت رأس الضحية) من ظلم، ولم يكن قَصْدُنَا غير خدمة الوطن، ومعارضة صنف من المتحكمين فيه لا هَمَّ لهم إلا امتلاك مقوماته وتسخير مواطنيه تلبية لرغباتهم السرية والعلا نية ، ومع ذلك أتت الرياح بما لا تشتهيه قوارب السلطة في مدينة "القصر الكبير" بفوز مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فوزاً كاسحاً مشرفاً دفع الأحرار ثمنه المعنوي مِن دمائهم السائلة في ساحة "السويقة وركنٍ في قرية تَطَّافْتْ.(يتبع)
image

عودة عصر الانحطاط تربية إسلامية أم وهّابية؟

يتعلق الأمر بالضجة التي أثارتها مقررات التربية الإسلامية لهذه السنة الدراسية بالمغرب، بما تحمله من مصادر متطرفة ومضامين غريبة لا علاقة لها بالتدين العام للمغاربة، دولة ومجتمعا. وقد ارتأينا فحص أحد هذه المقررات، عنوانه: ''منار، التربية الإسلامية، للسنة الأولى للتعليم الثانوي التأهيلي''. وقد أثار استياء عاما في داخل البلاد وخارجها، سيّما من طرف أساتذة الفلسفة والعلوم الاجتماعية والإنسانية. وسرعان ما تبين لنا أن خطورته تتجاوز مجرد تكفير الفلسفة والعلم، إلى الترويج لمضامين دينية هي بالذات ما تعتمد عليه التنظيمات المتطرفة الإرهابية. وهنا يحق التساؤل حول هذا التناقض الصارخ بين الالتزامات المعلنة للدولة المغربية بمحاربة التطرف والإرهاب، وبرعاية حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا، وبين ما تقرره رسميا في مدارسها العمومية من أفكار مناهضة للحداثة والديموقراطية، كما تروّج لها جماعات الإرهاب الإسلامي. مصادر ناقصة: كان الغرض في الأصل فحص المصادر التي اعتمد عليها أصحاب المقرر لمناقشة جدواها البيداغوجية، لكن سرعان ما خاب الظن، ليس فقط بسبب النقص الواضح في نوعيتها، بل من حيث أنها لم تُستثمر استثمارا منهجيا بقدر ما جاءت على شكل أسانيد ذات حقيقة مطلقة لا يسع التلميذ إلا التسليم بها دون نقاش، عوض دفعه إلى النظر في تاريخيتها ومراجعة مسلماتها كما يليق بكل كتاب بيداغوجي جاد. بلغ مجموع المصادر حوالي 30 مصدرا ومرجعا. الثلث منها للمتقدمين(القرن 3و4هـ) والثلث الثاني للمتأخرين(مابعد القرن 5هـ) والثلث الباقي للمعاصرين من الكتّاب لما بعد عصر النهضة. وراء هذا العدل الظاهر شطط واضح لكل من له اطلاع. إذ لم تحض هذه المصادر بنفس المعاملة والاهتمام. وأغلب هؤلاء الكتاب المعاصرين هم من أتباع الوهابية الذين لا تخلو منهم قناة خليجية ولا موقع إلكتروني خليجي، مثل الزنداني وزغلول النجار ومتولي شعراوي وحنبكة الميداني وسيد العفاني... ومن الغريب ألا يوجد من ضمن المصادر ولا مغربي واحد مثل محمد بلعربي العلوي أو علال الفاسي أو المختار السوسي أو عبدالله كنون أو طه عبدالرحمن... وغيرهم كثير. وممّا له دلالة واضحة على الميولات الأيديولوجية لأصحاب هذا المقرر، أننا لا نجد ضمن مصادرهم القديمة لا ابن حزم ولا الشاطبي ولا حتى مالك بن أنس، رغم أنهم يعيشون في كنف دولة تدّعي أنها على مذهب المالكية في الفقه، والمقاصد في الشريعة. وفي المقابل، يتمّ الاحتفاء بالحنابلة وعلى رأسهم ابن تيمية وابن القيم الجوزية، بل يتعدّى الأمر إلى الاستشهاد بنصوصهم وتبنّيها في إعداد الدروس. رغم أن نصوصهم هي المادة الأساسية التي تعتمدها التنظيمات الإرهابية مثل داعش والقاعدة، وهي نصوص تنتمي إلى ما اصطلح عليه المؤرخون بعصور الانحطاط في الحضارة الإسلامية. والأغرب، أننا لا نصادف أبدا مصادر علم الكلام العقلانية، رغم أن المفاهيم الأساسية المستعملة في المقرر هي مفاهيم كلامية مثل العقيدة، العلم، الإيمان، العقل، العدل، التوحيد... إلخ. مفاهيم تطاول عليها المحدثون والفقهاء المتأخرون وأفرغوها من محتواها وجعلوها ألفاظا عامّيّة لاتليق إلا بالأميين، في خطب الجمعة. وهو ما سعى أصحاب المقرر لحشو أذهان التلاميذ بها دون تنبيههم كما يجب بيداغوجيا إلى مصادرها الأولى. لم يُعتمد فعلا في هذا المقرر إلا أقوال أهل الحديث وبضعة من الفقهاء المتأخرين على مذهب الحنابلة. فهل هذا مقرر مغربي للتربية الإسلامية أم للمذهب الوهابي؟ مفاهيم مشوّهة: وبما أن المنطلق كان بمثل هذا النقص، فقد كان لكل هذا أثر على سلامة المفاهيم المستعملة، وعلى رأسها مفهوم “العلم”.فرغم التعريف الساذج لمفهوم العلم الحديث، فقد تمّ الاعتماد بالمطلق على مفهوم العلم كما كان سائدا في القرون الوسطى، قبل الثورة المعرفية الكبرى التي عرفها العالم في العصر الحديث. والأدهى أن أصحاب المقرر أشاروا صراحة إلى أن المفهوم المعتمد عندهم هو ما قال به ”الفقهاء والمحدثون والأصوليون”. وذلك حتى يظل مفهوم العلم غامضا عند التلميذ، فيظن ألا فرق بين علم الفقهاء والمحدثين والعلم الحديث إلا بالموضوع. هؤلاء يدرسون الطبيعة والإنسان والمجتمع، والآخرون يدرسون النصوص المقدسة. في حين أن الفرق الشاسع بينهما يكمن في كل شيء: في المبدإ والمنهج والغاية. كيف لم يفهم أصحاب المقرر أن مفهوم العلم الحديث لا ينطبق إلا على المعرفة الاستكشافية، وأن الغاية منه اكتشاف المجهول لا إثبات المعلوم. وأن منطلقه الشك في كل شيء، لا اليقين . وأنه النظر المجرد من أي اعتقاد ديني أو فلسفي أو أيديولوجي، لغاية إبداع نظرية تفسيرية أو إبطالها أو توسيع مجال استعمالها أو تعديلها. فأين هذا من “علم” الفقهاء والمحدثين؟؟ ونفس الجهالة تنطبق على مفهوم الفلسفة. يقدّم أصحاب المقرر نظرية أوغست كونت في المراحل الثلاث، دون الإشارة إلى صاحبها باعتبارها هي الفلسفة بعينها. ثم يعارضونها بما يقول الفقهاء والمحدثون بشكل فجّ قد لا يكون في صالح الدين. وحتى عندما يقسّمون مباحث الفلسفة إلى مبحث الوجود ومبحث المعرفة ومبحث القيم المنقسم إلى علم المنطق وعلم الأخلاق وعلم الجمال؛ يشيرون إلى أن كل ذلك موجود في الدين ما عدا علم المنطق وعلم الجمال. فكيف يدّعون أن الدين عامّ شامل لكل المعارف، واثنان هامان جدا لا يشملهما؟ لن نشير إلى المنطق، فأهميته واضحة اليوم لكل عاقل، رغم ادعاءات ابن تيمية؛ ولنقف عند الجمال. ألا يعلم أصحاب المقرر أن الفنّ كان في أساس تطوّر الأقيسة المعرفية التي أدّت إلى الثورة العلمية والصناعية التي تعرفها الحضارة اليوم؟؟ أقيسة تجاوزت الأقيسة اللغوية التي لا يعرف الفقهاء غيرها. وما يقال عن العلم والفلسفة يقال أيضا عن مفهوم البيئة. ففي غياب وعي تاريخي، لم يفهم أصحاب المقرر أن مفهوم البيئة مفهوم مستجدّ، لم يظهر إلا في إطار المجتمع الصناعي الحديث، حيث أضرّ النشاط الصناعي المكثف بالنظام البيئي العام. وأن هذا المفهوم لم يكن موجودا من قبل لهذا السبب الأساسي. لقد كان أولى بأصحاب المقرر اللجوء إلى تعريفات العلماء البيئيين (الأيكولوجيين) لتحديد مفهوم النظام البيئي، عوض ذلك التعريف الأمّي الساذج الذي وضعوه. إذا كان النظام البيئي نسق مترابط بين الكائنات الحية والمناخ والأرض، وهو أمر يتمّ اكتشاف عناصره كلّ يوم، فكيف يستطيع التلميذ استخراج هذا المفهوم من نصوص قديمة لم تكن البيئة مشكلا بالنسبة لأصحابها؟ وفي نفس منطق الدّجل، يتناول أصحاب المقرر مفهوم التسامح. يفذلكون الكلام العامّي حوله ليصلوا إلى أن المراد منه المسامحة مع من أساء في حقّنا. إن التسامح هنا هو مرادف لكلمة Pardon ، ويتجاهلون المعنى التاريخي المتعارف عليه عند الحقوقيين والذي يفيد قبول الاختلاف في المعتقدات الدينية، وأن الكلّ متساو في حقوق المواطنة بغض النظر عن ديانته ومعتقداته. لكن أصحاب المقرر لا يريدون من التلميذ معرفة أن التسامح هو ترجمة لكلمة Tolérance وهو مفهوم لم تصله البشرية إلا بعد صراعات دينية وطائفية كبرى كالتي عرفتها أوروبا وعرفها العالم الإسلامي، بالضبط بسبب هؤلاء الفقهاء والمحدثين الذين يعجّ بهم هذا المقرر البئيس. معلومات خاطئة: من أسوإ ما يمكن أن يفعله المربّي أن يبلّغ المتعلم معلومات كاذبة، كالتي نجدها في هذا المقرر .يؤكد أصحاب المقرر، دون أن يرفّ لهم جفن، في موضوع الكفاءة: ”استمدّت القطاعات والدوائر والمؤسسات مبادئ التكليف من قصة يوسف عليه السلام الذي ولاّه ملك مصر خزائن الأرض بعد أن أكّد يوسف عليه السلام، وتأكّد للملك ''الريان بن الوليد'' بدوره مدى كفاءته واستحقاقه لتولّي منصب وزارة المالية” (كذا!!) ولنا أن نتساءل منذ متى جلس المسؤولون لاستنباط مبادئ التكليف من قصة يوسف أو من القرآن برمته؟ ألا يعلم الجميع أن مبادئ التكليف في نظام الإدارة الحديث مستمدّ مباشرة من النظام الإداري الذي تركته الحماية الفرنسية؟ هذا إما جهل أو كذب صراح لا يليق برجال التعليم، وفوق هذا يضع فكر التلميذ في وضع حرج وهو يرى بالفعل ألا علاقة بين قصة يوسف ونظام الوظيفة العمومية. ثم هل كان هناك فعلا في الماضي شيء اسمه ''وزارة المالية'' أم هذا مجرد تشويه متعمد للاصطلاح؟ أما أن يؤكد أصحاب المقرر، بكل ثقة، أن ملك مصر آنذاك اسمه ''الريان بن الوليد''، فتلك قصة أخرى، تثبت جهلهم العميق بمنهجية المؤرخين الإسلاميين القدامى الذين كانوا يتحفظون على كل المرويات المتعلقة بما قبل الهجرة، حيث يبدأ التاريخ الحق في نظرهم، لضعف أسانيدها وهي إسرائيليات في مجملها، ويعتبرونها من أساطير الأولين، فيروونها على حالها دون تدخل منهم، ليبيّنوا إلى أي حدّ كان الناس يعيشون في ضلال مبين. وحول موضوع البيئة، يؤكد أصحاب المقرر دون تمحيص، أن ''للإسلام قصب السبق في توجيه البشرية للحفاظ على البيئة لأهميتها” ثم يستشهدون بأحاديث لا تفيد إلا الاهتمام بالزرع والغرس وإحياء الأرض الموات للاستثمار الفلاحي أساسا، وليس تنظيرا لنظام بيئي لم يفقد توازنه بعد، مما نجد أكثر منه في أدبيات الحضارات السابقة على الإسلام بقرون عديدة. وهي حضارات زراعية أصلا، وليست رعوية كما نجد عند نفس البدو حتى الآن. فماذا سيكون موقف التلميذ عندما يطلع على تلك التجارب الحضارية الكبرى؟؟ وإمعانا في الترويج لمعلومات، في أحسن الأحوال، خاطئة، يقولون بصدد ''الإيمان وعمارة الأرض'': “وتعمل آلات هذه الشركات (=الإشهارية) ليل نهار على التدمير الشامل لمقومات الحياة الإنسانية البيئية والصحية (…) كما تعمل إنتاجات أخرى فكرية في مجالات متعددة حقوقية وفلسفية واجتماعية على تدمير الحياة الأسرية والاجتماعية” ثم يلخّصون الغزو الفكري في ''الفكر الذي يقول لهم إن القيم والأخلاق والمبادئ لغو ساقط من الحساب''، كما لو كان هذا الكذب والدّجل في هذا المقرر هو الأخلاق بعينها. فمنذ متى كانت الإنتاجات الفكرية الحقوقية والفلسفية والاجتماعية تسعى إلى تدمير الحياة الأسرية والاجتماعية، ونحن نرى مستوى الرقي الحضاري والإنساني الذي وصلته البشرية بفضلها، مما لا يسع التلميذ إلا لمسها مباشرة ومقارنتها بمستوى “الحضارة الوهابية” التي يمتح منها أصحاب المقرر. أسلوب لا بيداغوجي: يحافظ كل رجال التربية على مقوّمات الأساليب البيداغوجية في التلقين. لكن هنا لا يسع المرء إلا التعجب من إدراج نص لزغلول النجار يؤكد فيه تماثل عدد الكواكب مع عدد إخوة يوسف: إحدى عشر كوكبا والشمس والقمر. ولا ندري ما قول أساتذة الجغرافيا في الموضوع ولا حتى الفائدة المرجوة من نص كهذا في تفسير سورة يوسف. وفي درس آخر، يتمّ الاعتماد على نص لفقيه حنبلي هو حبنكة الميداني يشير فيه إلى العلم الذي يدركه البشر وعلم الغيب، الذي يعتبره '' ممّا استأثر الله بعلمه”. لكن المقرر يطالب التلميذ بذكر عناصر ذاك الغيب بالذات من النص نفسه الذي يؤكد عدم إمكانية الاطلاع عليه. ولأنه لا يخفى على من اطلع على هذا المقرر أن عقدة أصحابه هي الفلسفة والعلم الحديث، فإنه لن يفهم كيف يطالب المقرر التلميذ بالبحث عن نصّ لأحد فلاسفة الإسلام يتحدث فيه عن الإيمان ؟؟ ليس لأن ما كتبه هؤلاء الفلاسفة شاسع جدا لا يستطيع أصحاب المقرر أنفسهم الإحاطة به، بل لسبب أهم وهو أن الإيمان ليس مفهوما فلسفيا أصلا، بل هو مفهوم كلامي (=علم الكلام). فكيف يطلب من التلميذ البحث عمّا ليس موجودا، إلا لتسفيه الفلسفة والقول بأنها لا تهتم بالإيمان؟؟ هل هذا أسلوب أخلاقي، حتى لا نتساءل عمّا هو بيداغوجي في المسألة؟؟ ونفس الشيء يقال عن مطالبة التلميذ بمقارنة عقيدة التوحيد بالمذاهب التي ''اخترعها البشر'' كما قالوا. وينسى هؤلاء أن الفقه والحديث والأصول هي كذلك من اختراع البشر. وأن مفهوم التوحيد نفسه غير متفق عليه بين المسلمين. وإلا، من هو الموحّد على الحقيقة: المحدثون والفقهاء الذين يجسّمون الله آخذين ألفاظ القرآن على ظاهرها اللغوي، والقائلين بقدم القرآن مع الذات الإلهية، أم المعتزلة الذين قالوا بخلق القرآن لتنزيه الذات الإلهية من الشرك والحاملين لألفاظ القرآن على المجاز، أم أهل التصوف القائلين بالحلول وبوحدة الوجود؟؟ ألم يكن أجدى دفع التلميذ إلى فحص هذه المواقف لتكوين فكرة عن صعوبة الموضوع. إن التلميذ سيصطدم بهذه المقولات متى توسّعت مداركه مستقبلا، وحينها لن ينفعه أسلوب الخطابة الذي لا يغني في هذا المقرر. أهداف خطيرة: ماذا ننتظر من الاعتماد على مصادر ناقصة، ومفاهيم مشوّهة، والترويج لمعلومات خاطئة بإسلوب بعيد عن مقتضيات البيداغوجيا غير الوصول إلى أهداف خطيرة اجتماعيا وفكريا. يؤكد أصحاب المقرر على تسويغ استعمال الحيل الفقهية التي ذمّها كثير من الصحابة والتابعين، لما فيها من تحايل على الشرع، ومقتضاها كما قال الشاطبي:'' تقديم عمل ظاهره الجوازلإبطال حكم شرعي، وتحويله في الظاهر إلى حكم آخر''، وهل تفعل داعش والقاعدة غير هذا في كثير من الأمور؟ وعندما يركز أصحاب المقرر على وجوب اليقين التام، بل اليقين أيضا ''بالنصر والتمكين'' (كذا!)، لا الشك المفضي إلى البحث المعرفي وتوسيع مجال النظر، ويؤكدون من جهة أخرى على أن ''الحجاب أمر من الله'' وليس أمرا خلافيا بين الفقهاء، وأن من يشك في ذلك ''يكون قد ترك أمر الله''.. فلنا أن نتصوّر ردّ فعل المتعلم الذي يثق في أستاذه. وإذا أضفنا إلى هذا ما يقرأه التلميذ على لسان ابن القيم الجوزية من أن ''أصل الدين الغيرة، ومن لاغيرة له لادين له (…) فإن ذهبت القوة وجد الداء المحلّ قابلا'' كما ورد في المقرر، فللقارئ أن يتصوّر تلك الغيرة ذات الحمولة الأيروسية في ذهنية المراهقين ممزوجة بالدين وإلى ماذا تؤدي. وعندما يقرأ في المقرر:''أرعى حفظ مجتمعي بالتضامن مع أبناء وبنات وطني لحفظ كرامتهم، مسهما(ة) -مما أتيح لديّ- بوقايتها من كل فاحشة تروم فسادها''، فإننا لاندري ماذا يمكن أن يكون متاحا للتلميذ، هل حجر أو سيف أو رشاش أو قنبلة؟؟ ومما يزيد الطينة بلّة، هو تساؤل على شكل تأكيد من أصحاب المقرر حول: ''كيف يكون دور الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في صيانة الحضارة'' و''ما موقفك ممن يفسد في الأرض ولا يصلحها؟'' أليس كل هذا تسويغا واضحا للعنف المؤدي للفتنة؟ وليس غريبا، بسبب ميولاتهم الأيديولوجية، أن أصحاب المقرر لم يشيروا ولا مرة واحدة، إلى موقف الفقهاء غير الحنابلة إلى أن ''الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر'' هو من صلاحيات ولاة الأمور فقط، ولا يجوز للأفراد القيام به إلا على أنفسهم، درءا للفتن والمظالم وحفظا للتلاحم الاجتماعي والاستقرار السياسي. وأخيرا، ندعو المسؤولين الذين وافقوا على هذا المقرر إلى القيام بمقارنة بسيطة بين ما ورد فيه وما يوجد في أدبيات جماعات مسيحية متطرفة مثل جماعة ''شهود يهوه'' les témoins de Jéhovah وليكن منشورهم: La vérité qui conduit à la vie éternelle للوقوف على مدى التطابق والتماثل بينهما في الدجل والمغالطات العلمية والتاريخية. إلا أن هناك فرقا شاسعا بينهما: إن الدول ''المسيحية'' لا تسمح أبدا بأن يتمّ تدريس هذه المواد في مدارسها العمومية فأحرى أن تتبنّى مضامينها. لإنها بكل بساطة دول عقلانية حسمت منذ قرون مع هيمنة رجال الدين على ضمائر المواطنين. وجعلت العقل هو أسّ كل شيء: الديموقراطية في السياسة، والمواطنة في الاجتماع، والعقلانية في الفكر، والحرية في المعتقد التي يتمتع بها المسلمون على أرضها. وعليه، فإذا كان المسؤولون يسعون حقأ إلى دولة الحداثة والديموقراطية، كما يدّعون، فقد صار واجبا إما إلغاء مادّة التربية الإسلامية هذه وتعويضها بعلم الأديان المقارن، وإما بجعلها مادّة اختيارية لأن كثيرا من المواطنين لا يوافقون على مضامينها الوهابية. وكلمة أخيرة للمؤلفين: لو طبّقنا عليكم مضمون درس الكفاءة والاستحقاق الوارد في هذا المقرر على علاّته، لوجدتم أنفسكم في الشارع، في أحسن الأحوال. 10/01/2017
image

أبهذا البرلمان نصل بَرّ الأمان؟؟؟5 من 10

حاضرٌ بلا ماضي سيكون مستقبلُها، بلا تاريخ ترويه عن نفسها ، ولا معروف امتلكته ينفعها ، فقط القسوة والعجرفة والتعالي كأنَّ الأقدار ما أوجدت في الدُّنا مثلها ، تَمْسِكُ بالشَّمَال كؤوسَ ترفيهٍ مملوءةٍ على الدوام بالعُشب المُحرَّم المُنْعِشِ ذِهنها، وبالجنوب تصريف صندوق الانتعاش للحصول على الاستقرار لازْدِراد سمك "الداخلة" واقتسام المَدخول مع محترفي الصنعة داخلها ، وبالشرق  الحصار والدفع بالتهريب تهرباً من دفع الضرائب عملاً بتضخيم أملاكها ، وبالغرب إفساد الأجواء لتجميد التنافس على إصدار نِتاج الأرض لأسباب معروفة تتوسط عمقها ، سابحة في نهر العسل ومن حولها أَكَلَة البصل ، ومِن خلفها الحمير والبغال ، وأمامها جوقة العزف المنكر تتراقص على نغماته المجنونة نساء بعض قرى لا يُفَرِّقْنَ بين الكرامة والندامة مستعدات للقفز كقرود غابات "أزرو" إرضاءً لمتعتها . ما اختزنته ليوم الشِّدة سيغرق في السيل البشري المقتحم (آجِلاً أو عاجلاً) عالمها، حيثما هربت وثب من الصدور الغضب الشعبي يحاصرها ، لتتسمَّر في نفس المواقع التي  ألفت منها نثر أوامرها ، الذاهبة لامتصاص الرحيق فلا يبقى من الغنائم العامة  سوى ما يُتْرَكُ في خزانة خشبية تعرَّضت لأبشع حريق أذاب محتوياتها . عليها أن تحتاط فلا "قارون" تمتع بثروة ولا سيدة قبيحة زَيَّنَت طَلْعَتَها فَرْوَة سلخوها بالقوة عن جسد دُبٍّ خِيطَت على مقاسها ، مدفوع ثمنها بالريال من متاجر "مونتريال" رغم بِعادها . إنها "القلة" المتحكمة في المغرب لأبْعَدِ الحدود، من مداخل الموانئ إلى تصريف مياه السدود ، ومن ضبط رحلات الطيران إلى تقطير الأقحوان ، ومن امتداد السكك الحديدية إلى مراقبة ملاعب الكرة الحديدية ، ومن المتاجر الكبرى إلى إنتاج الخمور وتسويقها حتى في المدن الصغرى ، ومن تحديد الوظائف ، إلى خلق (بعدم المساواة)  الطوائف ، ومن عجين الخبز التقليدي إلى كل الأصناف الغربية للقطائف ، أما عن الضيعات والأملاك والعقارات والأراضي الصالحة للزراعة وأكباش العيد ونوع من البقر فريد  ، فحدث ولا حرج ، كل شيء لها ، إذن والحالة هذه المفروض أن يكون البرلمان تابعها ، والحكومة غير خارجة عن نفوذها ، بعض الأحزاب السياسية والتبرعات  الخيرية والانتخابات وكل المظاهر الديمقراطية العديمة الشخصية مجرد إكسسوارات يستعان بها في تشخيص المسرحية المعروضة على الشعب منذ الاستقلال إلى الآن . ... ظن البعض أن تفويت سبب تعيين رئاسة البرلمان (على تلك الصورة الكاريكاتورية والسرعة المبالغ فيها) علينا، سيجرنا إلى تصديق محاولة بدء الرجوع لضبط الأمر السياسي الرسمي، فنتيه في أمواج تفرعات مواضيع أقل أهمية، أعجب ما فيها ، ترك ذات التيه ليشمل الرأي العام فتتجمد المعطيات السائدة وكلها لا تخدم المصالح العليا للشعب المغربي البطل الشجاع الآمن بصبره وعناية الرحمان ، ولنرى أن المصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي الذي بادر البرلمان المغربي  إليها انفرادياً لا تعدو أن تكون عنواناً لحملة تشهيرية قائمة على إشغال المغاربة بشيء فارغ من أي تأثير قانوني لذاك الاتحاد جملة وتفصيلا ، بحكم انعدام الرغبة المتبادلة بين الأخير والدولة المغربية قبل عملية التصديق على قانون اعتمد فعلاً تأسيس الاتحاد الافريقي  بتاريخ 11يوليوز سنة 2000 بلومي"التوغو" وأيضا بروتوكولات التعديل يوم 3 فبراير سنة 2003  بأديس أبابا " أثيوبيا" و كذا بمابوتو "الموزمبيق" بتاريخ 11 يوليوز 2003 . وليعلم الدافع وبإلحاح لذاك التصديق الذي ما كان ليكون إلا لتغطية رحلة افريقية الظاهر أنها لم تحقق ما يعود على موقف الشعب المغربي بالنسبة لقضيته المصيرية الأولى بأي نتيجة نافعة تُذكر، أن الجمهورية الصحراوية الوهمية استقبلت الخبر ببهجة وحبور جاعلة ما حدث انتصاراً سياسياً تاريخياً استثمرته في كل الأنشطة والتنقلات التي قام بها عناصرها وفي المقدمة رئيس هذا الكيان المصطنع "إبراهيم غالي" وهو يُستقبل من طرف الرئيس الزنبي "إدغار شاغو لنغو" استقبال رؤساء الدول المُرَحَّب بهم و بحفاوة .(يتبع)
image

بين البواب ورئيس مجلس النواب

لا أدري،ماذا كان سيضر مجلس ممثلي الأمة لو جعل على رأسه رجلا بإرادة وهموم الأمة مثل البواب،أليس هو الرجل الذي يملك مفاتيح المجلس،ولا تطؤه أقدام
image

التوظيف بالتعاقد،تجارب وتجارب؟؟

خارج كل السياقات والمسارات والمطالبات والاحتجاجات،طفت مؤخرا على السطح السياسي والاجتماعي ببلادنا معضلة اسمها "التعاقد"،يعني قبول المشغلين الجدد في الوظيفة العمومية بموجب عقود لمدة عامين
image

ثورة المراحيض،هل تندلع بعد Cop22؟؟

لا أدري لماذا تندلع ثورة المراحيض الإيكولوجية في المغرب هذه الأيام،بكل هذه القوة والحدة والفعالية،وأصبحت أزمتها المزمنة وكأنها وليدة اللحظة،و رغمها حظيت بالأولوية عند العديد

  1. لماذا تهرب المرأة الجميلة ؟ (5.00)

  2. الطفولة هذا العالم الفريد (5.00)

  3. فلسفة الكأس (5.00)

  4. و ما زالت شهرزاد (5.00)

  5. الانترنيت فارس دون فرس (5.00)